سيدى سالم
أهلا بك عزيزى الضيف ومرحبا فى منتدى سيدى سالم
نتمنى تسجيلك معنا ومشاركتك
فمرحبا بك


سيدى سالم

منبر أبناء سيدى سالم / محافظة كفر الشيخ
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكايه قتل انسان فى غابة الإنسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hanenalaa
عضو


عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 07/08/2011

مُساهمةموضوع: حكايه قتل انسان فى غابة الإنسان   الأحد 4 ديسمبر - 0:56:05

لقد كتب الله الإحسان على كل شئ حتى فى ذبح الحيوان فقال وليرح ذبيحته فلقد انعكست الآية فأصبح المذبوح إنسان والذابح حيوان فلا رحمة إن ما يشاع عن صورة قتل انسان بهذا الوصف لا ينطبق إلا على قانون الغاب ووالله لقانون الغاب أرحم من ذلك فالذئب لا يقتل ذئب والأسد لا يقتل بنى جنسه أما الإنسان المكرم بعقله يقتل إنسان مثله عنده إحساس وشعور بلا رحمه ليس بإنسان تجرد من إنسانيته نهى رسولنا الرءوف أن يمثل بجثة ميت كافر.. ولو كان حيا وجريحا نهى أن يزفف عليه ولا يتبع ليقتل ولكن هؤلاء الشياطين لم يقتلوه فى وقته فيستريح ولم يتركوه فيعيش لم يصنع اليهود صنعهم هؤلاء انطبق عليهم بفجورهم قول رسولنا قتال المسلم كفر سيوف وأمواس وسكاكين وغدر وترصد وبلا رحمة اعتداء ولك العجب أن المعتدى لحم أكتافه بل وتربي فى بيت من اعتدى عليه : والسؤال ماذا لو كان المعتدى عليه غريب ؟ قصة قاتل ومقتول اغرب من قصص الخيال ظالم لا يعرف انه اجتمعت عليه دعوتين لا ترد دعوة مظلوم ودعوة صائم إذا خاب سهم أصابه الآخر ومظلوم يهنئ على شهادته فنحتسبه شهيد وراحته من دار الذل والهوان إلى دار الرحمة فى شهر الغفران والعتق من النيران وبعدها يجتمع الخصوم أمام الملك الديان فيسأل القاتل لم قتل والمقتول لماذا قتل فصبر جميل (محمد غانم المقتول ظلما الذاهب إلى ربه صائم) وشياطين الإنس الظالمين الذين خفف الله عنا واراح قلوبنا بأنه إذا ضاع حقى فى الدنيا فلا يضيع فى الآخرة فطب نفسا أيها المظلوم بقوله تعالى(ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون) وليت المظلوم قتل لامر عظيم .
فى يوم الاربعاء العاشر من رمضان 1437 الموافق 15 / 6 / 2016 ذهب القتيل من بلده أبوغانم إلى بيت زوج شقيقته فى برية لاصيفر بعد اتصال تليفونى منهم لاحضار شقيقته وطفلها فذهب ولم يعرف أن الموت ينتظره استدرجوه داخل المنزل وأغلقوا عليه الباب وقاموا بتمثيل الجريمة البشعة ، خمسة أفراد على فرد واحد ثم سحلوه خارج المنزل أمام والده وأمام أعين الناس وهو يتصفى دمه ذهب والده به إلى أقرب وحدة صحية لم تقبله ثم ذهب إلى مستشفى سيدى سالم المركزى التى لا تصلح إلا سلخانة ولم تعمل أى شئ ثم حولوه إلى مستشفى طنطا الجامعى ثم توفى بعد 48 ساعة .
وتم عمل المحضر اللازم ولم تتحرك المباحث للقبض على المتهمين مع العلم أن أرقام تليفوناتهم مفتوحة دائما وبعضهم يفتح صفحات الفيس بوك فمن السهل تحديد مكانهم فلماذا تتواطئ رجال المباحث معهم ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكايه قتل انسان فى غابة الإنسان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سيدى سالم :: منتدى الحوادث والقضايا :: حوادث محلية-
انتقل الى: